منتدى الصفاء والوفاء
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روايات = خرافات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 23/09/2013

مُساهمةموضوع: روايات = خرافات    الأربعاء مايو 07, 2014 6:30 am

تحدث في الحياة على مختلف المستويات  احداث لايستطيع الانسان وضعها في مجلدات او بالاحرى هو اغفل من يلتفت إليها لان اهتمامه محصور في زاوية ضيقة من الحياه ...

لذلك انا لااحترم الروايات الادبيه التي اصبحت مملوءه  في المكتبات العربية  وهي غير مفيده بل مضره لانها تتحدث عن خيالات حتى لم يتخيلها الكاتب نفسه بل سرقها من غيره من المؤلفات التي بلغت الشهرة العالمية وكل مافعله هو ان غيّر بعض الكلمات والاماكن .. بينما هؤلاء الحمقى لو لم يتخلوا عن مشاعرهم  لوجدوا ان الحياة حافلة بل اليوم بل اللحظة الواحدة فقط تحدث فيها اموراً كثيرة  يستطيع ان يكتبها وفي ذلك ينفع نفسه والناس ..

فعلى سبيل المثال ..وابتعاداً عن تقطيع الوقت الى قطعٍ صغيره كمكعبات السكّر اقول :

حياة الحي الذي يسكن فيه المرء .. كثير من التجارب مر بها ولم يدري عنها احد

ولااتكلم ان ينشغل الكاتب بالحديث عن الجيران ..بل ليتحدث عن نفسه والمنطق الذي كان يفسر به  تلك الاحداث .

انتهي من حديثي هذا فأقول :

ارجوا من ان تكون المكتبة العربية حافلة بالكتب العلميه العملية  كثيراً و بعض الكتب الادبية  الصادقة التي تهتم بالمشاعر وتحترم الخيال !

ولابأس بذكر قصة :


اثناء ذهابي لمعرض ابوظبي مع صديقي العزيز عبد الامير

وقفنا  امام دار للكتب كويتيه كان فيها إمرأه توزع الحلاوه للناس وتقول تفضلوا هذا كتابي روايتي انا كتبتها وجنبها رجل ايضا هو مؤلف روايات ادبية

تناولت الكتاب الذي قدموه لي فوجدته قريب 400 صفحه

!!!

تخيلوا 400 صفحة خيال ... !!

تركت الكتاب وقلت لصديقي العزيز : دعنا من هوؤلاء وكتبهم ..فلن ندعهم يشتروننا بالمجاملات والشوكولاته فنأخذ هكذا كتب فاشله !!

ضحكنا وذهبنا ولم نعد اليهم ..

هذه الكتب تساهم في قتل وعي الانسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsafaa.ahlamontada.net
 
روايات = خرافات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الصفاء :: الفئة الأولى :: الاسرة والمجتمع اولاً وأخيراً-
انتقل الى: